http://assets.natgeotv.com/Shows/7023.jpg

وصف

"فيتالي نيكوليانكو لاحظ بأمان واقترب من الدببة البنية في كامشتكا في روسيا لأكثر من ثلاثين عاماً لكن فجأة في إحدى هجمات الحيوانات الضارية، قتلت الدببة الرجل ومزقته إرباً. يملك فيتالي لقطات أصلية مذهلة تبين أنه لطالما تعدى الحدود مع هذه الحيوانات، ويكشف تحقيق بمسرح الجريمة أنه تجاهل علامات التحذير فدفع الدب للانتقام. هل كان عالم الطبيعة الذي علم نفسه مصمماً على توثيق هذه الحيوانات المذهلة أم كان يسعى لتعويض علاقته المميزة بذكر عملاق سماه ""الدب الطيب""؟ سيشرح فريقنا كيف ولماذا أغلق فيتالي الفجوة بين الإنسان والحيوان وبين الصائد والضحية. "

دليل الحلقات

  • حين يصبح الصياد فريسة: بين فكيّ التنين
    إنه الصباح في جزيرة كومودو النائية التي تقع في شرق إندونيسيا. يلعب ولد صغير يُدعى منصور مع أصدقائه في حقل يقع خارج القرية الصغيرة الوحيدة على الجزيرة، فغالبًا ما يلعب الأطفال في هذا الحقل، ويبدو كل يوم كغيره من الأيام. ولكن وبينما يختبئ منصور وسط بعض الشجيرات، يجد نفسه فجأة يصارع من أجل البقاء في مواجهة عدو قاتل ذائع الصيت. يُعد تنين كومودو وهو من عائلة الورل من أكبر السحالي في العالم. يمكن أن ينمو حتى يبلغ طوله تسع أقدام ويزن أكثر من مائتي رطل. تشتهر التنانين بتناولها للفضلات ويمكنها أن تسعى وراء الجيف من بُعد سبعة أميال، وبإمكانها أيضًا أن تلتهم في الوجبة الواحدة ما يصل إلى 80% من وزنها؛ فأسنانها المنشارية تمكّنها من تقطيع أجزاء ضخمة من اللحم، وتلتهم أيضًا اللحوم الفاسدة التي تُعد إناءً بتريًّا يحوي مزيجًا من الجراثيم التي تعيش في أفواهها. وعلى العكس مما اعتقده العلماء في البداية، فإن تنانين الكومودو تُعد أيضًا من الحيوانات المفترسة المخيفة؛ حيث يمكنها أن تصطاد فريسة كبيرة بحجم الجاموس المائي خمس عشرة مرة. وعلى الرغم من الجهود التي بذلها عم منصور لإنقاذه، إلا أن جراحه كانت بالغة الخطورة ولقى حتفه على إثرها بعد نصف ساعة من الهجوم. الأمر المثير للدهشة أن الصراع بين البشر والتنين نادر. هذه الزواحف الضخمة والبدائية تعيش فقط في ثلاث جزر في العالم بشكل دائم، وتُعد من أصغر المجموعات بين الحيوانات المفترسة الضخمة. فهي تقبل على اصطياد الغزلان والخنازير البرية وغيرها من الفرائس ذات الحوافر. تتمتع جميع الحيوانات الموجودة على الجزيرة بحماية من عمليات الصيد التي يشنها البشر، ومع ذلك يقع الكثير من حوادث الصيد غير القانوني على نحوٍ متكرر. إن انخفاض عدد الفرائس يُمثل ضغطًا على التنانين، وتُجبرها على البحث عن بدائل أخرى لتناول الطعام. فهل اتجهت الزواحف الضخمة إلى القرية بحثًا عن مصدر للطعام؟! يتولى فريق دولي من الخبراء من إندونيسيا ومن الولايات المتحدة فحص الأدلة والتحقيق في الملابسات. تكشف عمليات البحث الرائدة عن أدلة مدهشة على مدى ذكاء وقدرة هذه السحالي المرعبة؛ حيث يفحص الفريق مجموعة كبيرة من الأسلحة التي تملكها التنانين وتستخدمها في العديد من عمليات الهجوم. وعند استعراض جميع ملابسات الحوادث التي تقع على الجزيرة، يسعى الخبراء إلى إيجاد تفسير وراء تحول الإنسان إلى فريسة.
  • حين يصبح الصياد فريسة: الأسد الأمريكي
  • حين يصبح الصياد فريسة: الجاموس الإفريقي
  • حين يصبح الصياد فريسة: فرس النهر
  • حين يصبح الصياد فريسة: عودة المفترسات
    في العاشر من أيار، انهالت أخبار صادمة على إذاعة فلوريدا، وهي تعرّض امرأة في فورت لودردايل لهجوم تمساح وقتلها. وبعد مرور خمسة أيام، ازدادت الأخبار سوءًا عندما أصبحت امرأتان لا امرأة واحدة ضحيتين لتمساح في سان بيترسبرغ وأوكالا. التمساح الأمريكي صياد انتهازي ماهر، لكن التماسيح في فلوريدا نادرًا ما تفترس البشر، لذا ماذا يعني تحوّلها لصائدة بشر؟ يحاول فريقان من الخبراء اكتشاف الخيط المشترك الذي يربط بين الهجمات الثلاث المأساوية. ويكتشفون في أسبوع واحد من شهر أيار أن البشر تخلوا عن دورهم كصيادين وأصبحوا طرائد.
  • حين يصبح الصياد فريسة: نمر سيبيريا
  • حين يصبح الصياد فريسة: هجوم التشامبنزي
    في مأوى حيواني في سيرالايون، يشاهد ثلاثة سائحين أمريكين في رعب شيمبانزي يمزق سائقهم إرباً وهو في السيارة يصرخ مستنجداً. يتذكر أحد السائحين الأمر قائلاً "عبر الزجاج الأمامي للسيارة... كأن الزجاج لم يكن موجوداً أصلاً." ثم ينقل الحيوان الذي تفوق قوته ستة أشخاص هجومه إلى البقية، تحمسه صرخات 30 قرداً آخر فوق الشجرة. عندما ينتهي القرد من هجومه، نجد شخصاً ميتاً وآخرين مشوهين ويقود الذكر الأعلى الشجاع جماعته الصارخة خارج المأوى إلى منطقة مأهولة من البشر. نشارك القرود 96% من حمضنا النووي، يمكنها فهم لغة الإشارة وتنادي بعضها بالاسم وتحل المشاكل بطريقة منطقية، فما الذي يدفعها لمهاجمة البشر بوحشية وقتلهم؟ هل كانت مجرد عملية تهديد ساءت عاقبتها؟ أم أن الرجال قد دخلوا بالخطأ منطقة خاطئة وواجهوا الشراسة التي تدخرها القرود لبعضها؟ ينظر تحقيقنا في أقرب الحيوانات للبشر على الأرض لاكتشاف الجزء المظلم الذي ربما لم نشك في وجوده، وفي الدوافع وراء هذه الهجمات الوحشية والتي لا تقع مسؤوليتها على كاهل الحيوانات بل على كاهلنا نحن، فكل الحيوانات في مأواها تعرضت لإساءة المعاملة من البشر
  • حين يصبح الصياد فريسة: الدب البني
  • حين يصبح الصياد فريسة: الكردكن الحانق
    غابات جنوب أفريقيا تعد قِبلة مجموعة صغيرة من السائحين محبي البئية الذين جاؤوا إلى هنا لإلقاء نظرة على الحيوانات المذهلة؛ فهي تعد موطن مجموعة متنوعة من الحيوانات البرية تشمل تشكيلة من الحيوانات المفترسة المرعبة تسمى "الخمس الكبيرة"، وهي الأسود والفيلة والجاموس البري والفهود ووحيدو القرن. لكن عندما تتعرض مجموعة من السائحين لهجوم مفاجىء، يحقق المحققون في هجمات مماثلة في المنطقة بحثاً عن خيوط. ما الذي يدفع هذه الحيوانات التي تبدو مسالمة للهجوم؟ هل مجموعات السائحين تعد مثل مصوري المشاهير في الحياة البرية ويتمادون ليلقوا نظرة على وحيد القرن العملاق؟
  • حين يصبح الصياد فريسة: بين فكيّ تنين كومودو
  • حين يصبح الصياد فريسة: هجوم في المتجمد الشمالي
    على جزيرة سبيتسبرغن النرويجية الواقعة في القطب الشمالي، يهاجم دب قطبي طالبتين. وبعد وقوع هجومين آخرين، اكتشف المحققون سبب هذا السلوك المضطرب للحيوانات.
  • حين يصبح الصياد فريسة: التماسيح
    بعد عقود من بعض الهدوءِ على جزيرةِ سانييبل حدث شيء خطير جداً. اندفعت التماسيح مِن بين المَمْرات المائية لتَكْمن للناس بينما كانوا يًنزّهون كلابَهم أو يُزيِّنون أراضيهم و يَتمتّعونَ بالغروبِ. خلال الثلاث سَنَوات التي مضت، ثلاث هجماتِ حصلت بدون سابق انذار.
  • حين يصبح الصياد فريسة: الكوبرا
    عاملان موهوبان من العاملين مع الأفاعي إنفصلا عن بعضهما بسبب المحيطاتِ، لكن ما جمعهما هو حبّ الزواحف، تعرّضا للسعات أفاعي الكوبرا. بونرنغ بوتشان كَانَ من محبي الأفاعي التايلانديةَ الأسطوريةَ، وعاشَ في صندوق زجاجي مَع أكثر من 100 أفعى كوبرا سامّةِ لمدّة إسب
  • حين يصبح الصياد فريسة: النمور
    في مثلث الدلتا الأكبر في العالم، يوجد 54 جزيرةَ صغيرةَ مليئة بالأشجار ألتي تكوِّن منطقة سانداربانز. إنه مكان خطر تضربه الرياح الموسمية والمَدِّ المتطرّف الذي يجلب معه بعض الحيوانات المفترسة الأكثر إفزاعاً على الأرض. لكن … يَبْدو أن ساكني المنطقة من بني أل
  • حين يصبح الصياد فريسة: كلب الدينغو
    يمكن لشخص ما أن يَختفي فجأة عن وجه الأرض؟ بعد شهر واحد فقط، تمت مطاردة ولدان بعمرِ 7 و 9 سنوات، وهوجما بقسوة مِن قِبل زوج من كلاب الدنغو. ثم ، في عام 2003 ، مسافر متجوِّل يقوم بالاكتشاف المروع في منطقة نائية من الجزيرة ، جمجمة وعظام بشرية. خبراء الطب الشر
  • حين يصبح الصياد فريسة: الدببة
    بعد عقود من التعايش الحذر بين الدببة والبشر، تتعرض جزيرة كودياك النائية بألاسكا إلى سلسلة من الهجمات. فما الذي يحدث على جزيرة كودياك؟! وما السبب وراء تحول الصيادين إلى ضحايا؟
  • حين يصبح الصياد فريسة: طريدة القروش
    طوال الوقت الذي استمتعنا فيه بالمحيط كمرتع ترفيهي، كان هناك تقارير اعتداءات متفرّقة على راكب الأمواج والسابح والغطاس من قبل أسماك القرش. حتى الآونة الأخيرة، كانت هذه الاعتداءات عشوائية ومتفرقة. ولكن خلال النظر في اعتداء نموذجي على امرأة قرب مستعمرة أسود
  • حين يصبح الصياد فريسة: الرعب في تانزانيا
  • حين يصبح الصياد فريسة: التمساح آكل البشر
    مشروع ضخم قيد التنفيذ في الخليج العربي سيغير معالم الساحل فعليا. إنه كبير جدا لدرجة أن المرء يمكنه رؤيته من الفضاء. جزر اصطناعية كبيرة يتم إنشاؤها وتصميمها على هيئة أشجار نخيل ضخمة. عمل هندسي مذهل وجزء من مشروع أكبر لتحويل دبي إلى أفضل وجهة سياحية في العا
  • حين يصبح الصياد فريسة: المترصد الصامت
  • حين يصبح الصياد فريسة: الوجه الآخر للدولفين
  • حين يصبح الصياد فريسة: رهينة البابون
  • حين يصبح الصياد فريسة: المترصد الخفي
  • حين يصبح الصياد فريسة: الدب الأسود
    في حلقة حيوانات متربصة، نبحث عن القتلة الغامضين الذين يتربصون في الخفاء للانقضاض والقتل، الحيوانات المفترسة المتربصة هي القناصة في مملكة الحيوانات، السنوريات كالمارغاي والقط المتوحش والفهد هي أمثلة رائعة على ذلك، وهي تعيش في بيئات مختلفة تماماً، وهي ومثل حيوانات متنوعة كسمكة البايك والتمساح والباثيون الأفريقي، زُودت هذه السنوريات بالقدرة على الترصد والانتظار ثم الانقضاض، فعنكبوت القبقب يشبه بتلات الزهرة التي تختبئ بها، وسلحفاة الماتاماتا تستلقي في قاع نهر الأمازون حتى يظنها البعض جذع شجرة، بينما تستخدم أفعى الأدار القاتلة ذيلها المتلوي لتستدرج الفرائس، إن الصبر الذي يعقبه السرعة المذهلة والدقة في توجيه الضربة القاتلة هو ما يجعل هذه الضواري الانعزالية المترصدة قد خُلقت لتفترس.
  • حين يصبح الصياد فريسة: القرش
    تُطل مدينة ريسيفي-التي تُعد أكبر مدن البرازيل وأهم الوجهات السياحية- على أميال من الشاطئ الرملي وتتميز المدينة بأمواجها المغرية إلى جانب ما تشتهر به المدينة من وقوع أعلى نسبة من هجمات القرش على مستوى العالم في مياهها.
  • حين يصبح الصياد فريسة: التمساح آكل البشر
    مشروع ضخم قيد التنفيذ في الخليج العربي سيغير معالم الساحل فعليا. إنه كبير جدا لدرجة أن المرء يمكنه رؤيته من الفضاء. جزر اصطناعية كبيرة يتم إنشاؤها وتصميمها على هيئة أشجار نخيل ضخمة. عمل هندسي مذهل وجزء من مشروع أكبر لتحويل دبي إلى أفضل وجهة سياحية في العالم. تروي ميغاستركشر قصة السباق لبناء هذا المشروع الهندسي الجديد
  • حين يصبح الصياد فريسة: نمر سيبيريا
    تشتهر منطقة الشرق الأقصى بروسيا بشتائها الطويل القارس البرودة ويُعد نمر سيبريا الملك المتوج في هذه المنطقة المتجمدة بلا منازع. وهو في سبيله إلى الانقراض بسبب عمليات الصيد؛ فلم يتبقَ سوى 500 نمر سبيبري منحدرًا من فصيلة السنوريات المراوغة وهو ينتشر على مساحة 70,000 ميل في المناطق البرية. ونادرًا ما يُرى هذا النمر لما يتميز به من القدرة على التخفي بشكل لا يُصدق لخداع الضحية. وقد انتاب المحققين الحيرة عندما هجم نمر سيبيري فجأة على أحد الباحثين في الغابة الجليدية المترامية الأطراف. وبينما يقاتل الباحث ويقاوم للبقاء على قيد الحياة، يبحث المحققون في سلسلة حوادث الاعتداءت المماثلة التي حدثت في المنطقة. ولكن ما توصلوا إليه لم يزد القضية إلا غموضًا. فما الذي يدفع تلك النمور المراوغة بطبعها إلى الخروج من مخابئها والهجوم على البشر؟ وهل المفترس الحقيقي النمر أم الإنسان؟!
إعلانات

الصور

الفيديوهات