http://assets.natgeotv.com/Shows/72961.jpg

وصف

يمنِّي جوك وان -نجم الموضة- نفسه سراً بأن يشتري خلال السنوات القليلة القادمة مطعم والده ويحوله إلى مطعمه الخاص. يقدم هذا المطعم أصنافاً مختلفة الطعام الصيني في أجواء مثيرة. ولتحقيق هذا الحلم، عليه أولاً أن يتخطى والده الذي هاجر من هونغ كونغ ويلتزم بمبادئ المذهب الصفائي داخل المطبخ الصيني. ترعرع جوك في العائلة الآسيوية الوحيدة في شارعه بمدينة لستر، ويعتقد أن أمامه الكثير ليقدمه من الطعام الصيني الحديث بعيداً عن الرؤية الضيقة لوالده. يقول له والده اذهب بعيداً وشاهد ما تقدمه المجتمعات الصينية من أصناف الطعام الصيني.

لذا يشرع جوك في زيارة المجتمعات الصينية حول العالم لاكتشاف ما لديهم من أصناف الطعام الصيني خارج الصين. هل تضاهي نظرتهم للمطعم الصيني نظرة والده المتشددة؟ أم هل انغمسوا في المناطق الجديدة انغماساً كاملاً يؤهلهم لصنع مذاق خاص؟ وكيف أن رحلة جوك في مختلف الأماكن الصينية ستساعده في اكتشاف هويته الخاصة؟
من المملكة المتحدة إلى البحر الكاريبي عبر المحيط الهندي وجنوب شرق آسيا، يلتقي جوك أناساً يصطحبونه في مغامرات الطعام ويُطلِق أفكاراً لتحضير الطعام الصيني دون المكونات الصينية التقليدية. سيتفتق ذهنه عن أفكار واقعية لإعداد الطعام بما يعكس شخصيته وتراثه الصيني أفضل انعكاس.

دليل الحلقات

  • مطعم غوك الصيني: برشلونة
    وفي هذه الأثناء يستكشف (جوك وان) مصمم أزياء بريطاني ومذيع تليفزيوني وكاتب في فن الطبخ الصيني المجتمع الصيني الناشئ في مدينة برشلونة، واحدة من بين المدن الرائدة في مجال الطعام والمأكولات في أسبانيا، ويكتشف أنه منذ البداية المتواضعة وحتى الآن أصبح الطعام الصيني من المأكولات الراقية وفن الطهي الجزيئي مصدر إلهام لكبار الشخصيات وسادة المدينة.
  • مطعم غوك الصيني: ماليزيا
    في هذه الحلقة، يستكشف جوك وان -مصمم الأزياء البريطاني ومقدم البرامج التليفزيوينة والكاتب في فن الطهي الصيني- الطعامَ المختلط في ماليزيا، وطعامَ مجموعة من المهاجرين الصينيين المعروفين باسم "بيراناكانس" الذين استقروا في المنطقة منذ حوالي 500 عام، والذين تبنوا منذ ذلك الحين أسلوب اللغة، والملابس، والطعام الخاص بماليزيا.
  • مطعم غوك الصيني: أمستردام
    في هذه الحلقة، يستكشف جوك وان -مصمم الأزياء البريطاني ومقدم البرامج التليفزيونية والكاتب في فن الطهي الصيني- طعامَ العاصمة الهولندية أمستردام، حيث يكتشف أن الاستعمار الهولندي في جنوب شرق آسيا وأمريكا اللاتينية قد أسهم بدور كبير في ابتكار أطباق صينية هجينة فريدة من نوعها تنتشر في جميع أنحاء المدينة.
  • مطعم غوك الصيني: باريس
    في هذه الحلقة من Gok's Chinese Takeaway، يستكشف جوك وان -مصمم الأزياء البريطاني ومقدم البرامج التليفزيونية والكاتب في فن الطهي الصيني- طعام العاصمة الفرنسية باريس، ويكتشف أن المستعمرات الفرنسية في جنوب شرق آسيا قد حملت معها نكهات هندية صينية في عاصمة الحب. ويميط اللثام عما وراء الطعام الفيتنامي من تأثير صيني فرنسي قوي في أطباق مثل "بهو نودلز" و"باهن مي"، ويزور العائلات الفيتنامية ذات الأصول الصينية، ويكتشف كيف يحافظون على هويتهم العِرقية عن طريق طعام العائلة. ولكن رغم الطعام الفرنسي الصيني الفيتنامي الهجين من المستعمرات، لا تزال العاصمة تستعصي على الاندماج؛ حيث تظل تقاليد الطعام الفرنسي قوية في مواجهة الأطعمة المختلطة في باريس. ويمثل مطعم "الكوردون بلو" أحدَ معاقل التقنية الفرنسية، ويعود جوك فيه تلميذاً ليوم واحد ليتعلم فن طهي الأطباق الراقية. ومع ذلك، اضطر حتى مطعم "الكوردون بلو" إلى التغير ومواكبة الحداثة، وأصبح يشجع الطهاة على عمل أطباق عالمية. وعن طريق الطهاة الصغار في المدينة، اكتشف جوك المحاولات الشجاعة لدمج تقاليد الطهي الصينية الفيتنامية مع مثيلتها الفرنسية. وأخيراً، اعتمد جوك على كل هذه المصادر الملهمة ليبتكر منها أطباقه الخاصة التي تحتفل بالطعام المتنوع والأشخاص المختلفين المقيمين في هذه المدينة، التي تمثل واحداً من أكبر المراكز الثقافية في العالم.
  • مطعم غوك الصيني: امستردام
    في هذه الحلقة، يستكشف جوك وان -مصمم الأزياء البريطاني ومقدم البرامج التليفزيونية والكاتب في فن الطهي الصيني- طعامَ العاصمة الهولندية أمستردام، حيث يكتشف أن الاستعمار الهولندي في جنوب شرق آسيا وأمريكا اللاتينية قد أسهم بدور كبير في ابتكار أطباق صينية هجينة فريدة من نوعها تنتشر في جميع أنحاء المدينة.
  • مطعم غوك الصيني: لندن
    في هذه الحلقة الأخيرة من Gok's Chinese Takeaway، يعود جوك وان -مصمم الأزياء البريطاني ومقدم البرامج التليفزيونية والكاتب في فن الطهي الصيني- إلى لندن مسقط رأسه حيث يستعيد تجاربه المتعلقة بالأطباق وتأثيراتها التي استقاها أثناء سفرياته حول أوروبا، وآسيا، وأستراليا ليبتكر آخر أطباقه التي تقدم الطعام الصيني من جميع أنحاء العالم.
  • مطعم غوك الصيني: بارشالونا
    وفي هذه الأثناء يستكشف (جوك وان) مصمم أزياء بريطاني ومذيع تليفزيوني وكاتب في فن الطبخ الصيني المجتمع الصيني الناشئ في مدينة برشلونة، واحدة من بين المدن الرائدة في مجال الطعام والمأكولات في أسبانيا، ويكتشف أنه منذ البداية المتواضعة وحتى الآن أصبح الطعام الصيني من المأكولات الراقية وفن الطهي الجزيئي مصدر إلهام لكبار الشخصيات وسادة المدينة.
  • مطعم غوك الصيني: ميلبورن
    (جوك وان) مصمم أزياء بريطاني ومذيع تليفزيوني وكاتب في فن الطبخ الصيني، يستكشف المأكولات الصينية في ميلبورن، واحدة من أكثر المدن عالمية وشهرة في استراليا، حيث وجد أن المجتمع الصيني يعيش وكأنه نشأ وترعر في المدينة نفسها، عندما وصلوا مع حمى البحث عن الذهب في عام 1800، حيث حملوا البذور من أجل الزراعة وتراث الطهي المتنوع الذي لا يزال يؤثر على المدينة حتى يومنا هذا.
إعلانات

الصور