http://assets.natgeotv.com/Shows/71638.jpg
  • غزو الأرض: الأجسام الغامضة

وصف

ربما تبدو الأحداثُ مستوحاةً من الخيال العلمي، ولكن تظل الحقيقة أن عدداً هائلاً من الحالات يصعب شرحها. وليس هذا في الولايات المتحدة الأمريكية فقط، ولكن في العالم أجمع. اليوم، وللمرة الأولى، نحاول إنشاء أطلس للأجسام الطائرة المجهولة الهوية - خريطة الأجسام الطائرة المجهولة الهوية.

دليل الحلقات

  • غزو الأرض: الأجسام الغامضة: الحلقة 1
    أثناء عبوره مضيق باس، يختفي طيار أسترالي شاب أثناء طيرانه فوق البحر بعدما أبلغ عن وجود طيارة غريبة تحوم حول طائرته الخفيفة.
  • غزو الأرض: الأجسام الغامضة: الحلقة 2
    كرة نارية تطير عبر السماء وتتحطم في مدينة كيكسبرج بولاية بنسلفانيا. سوف تتسبب هذه الأحداث في جعل المدينة الصغيرة مركز الاهتمام وتُغيِّر حياة ساكنيها إلى الأبد.
  • غزو الأرض: الأجسام الغامضة: الحلقة 3
    في مقاطعة فيكتوريا بأستراليا، تعرَّض سائق شاب للقتل في امتداد غير مأهول لأحد الطرق في وقت متأخر من الليل. ولكن بعد ذلك اتضح أن شخصاً آخر ذكر أنه شاهد جسماً طائراً مجهول الهوية في المكان نفسه فقط قبل بضعة أيام.
  • غزو الأرض: الأجسام الغامضة: الحلقة 4
    في هذه الحلقة، يدَّعي شهود في تكساس أن أمراضهم الجسدية المُحيِّرة نتجت من جسم ناري هائل على شكل ماسة؛ ورأت مجموعة من الناس في أريزونا أضواءً تطير عبر السماء، مما حفَّز لدى البعض اتهامات بوجود تغطية حكومية؛ وفي سماء البرازيل، لعب مقاتلو طيارات نفاثة لعبة القط والفأر مع أضواء مجهولة.
  • غزو الأرض: الأجسام الغامضة: الحلقة 5
    في هذه الحلقة، نصعد على متن طائرة شحن تابعة للخطوط الجوية اليابانية، وهي تطير فوق شمال شرق ألاسكا بينما يتبعها -على ما يبدو- جسم غامض على ارتفاع 35 ألف قدم. أدَّت هذه الحادثة إلى انطلاق تحقيق من إدارة الطيران الفيدرالية، وكذلك انطلقت ادِّعاءات بتورُّط سري من مكتب التحقيقات الفدرالي (FBI) ومن وكالة المخابرات المركزية (CIA). وسافرنا أيضاً إلى ويستال، وهي بلدة تقع على أطراف مدينة ملبورن، أستراليا. وفي أبريل 1966، شهدت هذه الضاحية المتواضعة حالات ظهور متعددة في النهار لأجسام طائرة غامضة. وأخيراً، سنستكشف مجموعة غريبة من حالات ظهور أجسام طائرة غامضة في بلدة نائية شمال دولة بيرو. وأدت تلك الحوادث العرضية، التي صورها مصور محلي، إلى انطلاق تحقيق من الوكالة الحكومية المشكلة حديثاً.
  • غزو الأرض: الأجسام الغامضة: الحلقة 6
    في أعماق دائرة القطب الشمالي، وفي شتاء عام 2009، أنار سماوات شمال النرويج ضوء مذهل ولكنه -على ما يبدو- غير معلوم المصدر. وفي عام 2006، انتشرت تقارير عن وجود جسم غامض طائر، صادرة من طاقم شركة طيران أمريكية كبرى، في أحد أكثر المطارات ازدحاماً. وأخيراً، نعود إلى السنوات الأولى لظاهرة الأجسام الطائرة الغامضة، ونعيش من جديد لحظات الرعب التي مر بها العامة عند رؤية جسم طائر غامض كبير فوق واشنطن عام 1952. فهل هناك تفسيرات منطقية وعلمية لتلك الأحداث المذهلة؟ وكان موضع التدقيق من الصحفيين الاستقصائيين والخبراء الأكاديميين هو لماذا ظلت الشكوك حول وجود مؤامرة وتغطية قائمة؟ هل ستنكشف الحقيقة أبداً؟ يسعى برنامج غزو الأرض إلى كشف الحقيقة.
  • غزو الأرض: الأجسام الغامضة: الحلقة 7
    يُعيد برنامج غزو الأرض إلى الحياة حالات استثنائية مُحيِّرة عن الأجسام الطائرة الغامضة، من خلال عرض شهادة شهود عيان ورسومات وإعادة تصوير درامية وأرشيف لوثائق أصلية. في مدينة كايكورا بدولة نيوزيلندا، رأى طيارون أضواءً غريبة، وتأكد ظهورها من خلال الرادار. وتنتشر القصة عالمياً عندما يلتقط هذه الظاهرة طاقم تصوير على فيلم، وتُجبر الحكومة على تقصِّي الأمر. في أعماق غابات فيتنام، يواجه مجموعة من المظليين الأمريكيين حدثاً استثنائياً. حيث صعد ضوء ساطع من أرضية الغابة واختفى في الفضاء. شعر كل من الجنود الأمريكيين وجنود الفيت كونغ بالرعب، وفي اليوم التالي، فرَّ المظليون الذين عثروا على العدو. واجتاحت المملكة المتحدة مئات المشاهد من أجسام طائرة غامضة. والتقطت كاميرا أجساماً كروية نارية غامضة، وكادت واحدة منها تصطدم بمروحية هليكوبتر تابعة للشرطة. وأخيراً، تقدَّم زوجان شابان وادَّعيا مسؤوليتهما عن الأمر.
  • غزو الأرض: الأجسام الغامضة: الحلقة 8
    رُفِض عدد كبير من شهادات رؤية أجسام طائرة غامضة باعتبارها خدعاً أو شهادة من أشخاص غير موثوق بهم. ولكن هناك عدداً قليلاً من حالات الرفض أصبح تفسيرها أكثر صعوبة. يُعيد برنامج غزو الأرض ذكر الحوادث العرضية من كل العالم ويُعيد بناءها. وبمساعدة لجنة من الخبراء، تم اختبار كل الدلائل. في هذه الحلقة، يرى قرويون كنديون سلسلة من الأضواء ترتطم وتدخل في المحيط، مما أدى إلى بدء تحقيق كبير. وفي نيوزلندا، جسم غامض يطوف البلاد في وضح النهار - يا تُرى ما هو ذلك الشيء؟ وفي إيران، اندفعت طيارات نفاثة لتتعامل مع جسم طائر غامض ذي ألون زاهية، مما أدَّى إلى بدء قتال عنيف مذهل.
إعلانات

الصور

الفيديوهات