http://assets.natgeotv.com/Shows/6997.jpg

وصف

كشفت المدافع الرشاشات النقاب عن التاريخ المميت للبنادق سريعة الطلقات التي يفضلها كل من العسكريين ورجال العصابات؛ وسوف نشاهد كيف نجحت 150 عامًا من التطور في مجال المدافع الرشاشات في أن تضع قوة التسليح لجيش القرن التاسع عشر في أيدي مجموعة من قوات مشاة البحرية الأمريكية المارينز. ويشرح العرض الخاص للأحداث التي تستخدم البنادق الآلية والذخيرة الحية اللحظات المهمة في تاريخ الأسلحة؛ بداية من البنادق الآلية التي استخدمت في الحرب العالمية الأولي والتي كان بإمكانها أن تسقط شجرة، ومرورًا بأول هجوم شنته العصابات باستخدام أول رشاش وصولاً إلى مدفع جي إيه يو-8 أفنجر (GAU-8 Avenger) أحد أكثر البنادق الرشاشة فتكًا في العالم.

مع استعراضنا لصواريخ كروز الصواريخ، سوف نرى كيف أن هذا السلاح الحديث الذي يستخدم في تنفيذ هجوم دقيق قادر على الوصول إلى سرعات تفوق 800 كم/الساعة، وكيف أن بإمكانه البحث عن الأعداء وتدميرهم على بُعد 2500 كم وإصابة الهدف بانحراف لا يتجاوز 10 أمتار؛ لكن صواريخ كروز لم تكن دائمًا هي الحل السحري في أيدي الجنرالات، فقد استغرق المهندسون عقودًا كي يصنعوا هذه الصواريخ بشكل سليم. ولتصنيع سلاحٍ كهذا، كان يجب عليهم أن يتغلبوا على سلسلة من التحديات التقنية الفائقة؛ فكيف لهم أن يجعلوا صاروخاً يزن طناً ونصف يندفع خارجًا من المحيط ويراوغ رادارات العدو، وبعد ذلك يصيب هدفه بدقة فائقة؟

الأسلحة المتحركة المحمية، هي السلاح الذي يرغب فيه أي جنرال. ترسم لنا الدبابات تاريخ الأسلحة المتحركة الذي يمتد لمائة عام. فمنذ أن ظهرت لأول مرة في الحقول الموحلة بشمال فرنسا في الحرب العالمية الأولى، لم تتوقف محاولات المصممين والمهندسين لإتقان صناعة تلك الوحوش الحديدية العملاقة وتحسينها. في هذا البرنامج سوف يُطلِعُنا طاقم أمريكي تحت التدريب لإحدى الدبابات على مشاهد حصرية لأحدث دبابات القتال الرئيسية وهي دبابة أبرآمز (Abrams M1A2) في قاعدة فورت هود العسكرية التابعة للجيش الأمريكي، بينما يرصد المؤرخون الحربيون والجنود المخضرمون أهم التطورات التي تُشكِّل مراحل التطور الهائل في صناعة الدبابات. فما الذي يجعل الدبابة أبرامز واحدة من أفضل الدبابات اليوم؟ وكيف وصلنا إلى هذه المرحلة خلال تاريخ الدبابات الذي يرجع إلى مائة عام ماضية فقط؟

دليل الحلقات

  • ثورة أسلحة الحرب: الصواريخ
    كيف أصبح الصاروخ الجوّال سلاح الهجوم الجراحي المطلق؟ هذا الفيلم يرصد رحلة صاروخ "توماهوك" الجوّال في كل مرحلة رئيسية من رحلته: الإطلاق، الإقلاع، الاستهداف، ويكشف النقاب من جذور التكنولوجيا التي تجعل من الصاروخ السلاح المرعب كما هو عليه اليوم.
  • ثورة أسلحة الحرب: الرشاشات
    قصة 150 عاماً من تطوّر الرشاشات حيث وُضعت القدرة النارية لجيش في القرن 19 بين أيدي سرية من المارينز، تشرح عروض الرشاشات بالذخيرة الحية المعدّة خصيصاً اللحظات الرئيسية في تاريخ الأسلحة: من رشاشات الحرب العالمية الأولى التي قد تسقط
    شجرة إلى أول جريمة قتل ينفذها رجل عصابة بواسطة رشاش (طومي) إلى رشاش
    (جي أي يو - 8 أفنجر) أحد الرشاشات الأكثر فتكاً في العالم.
  • ثورة أسلحة الحرب: الدبابات
    قدرة نارية متحركة محمية، هذا ما يريده كل جنرال، ما يتمّ وصفه هو الدبابة، منذ ظهورها الأول في حقول شمال (فرنسا) الموحلة خلال الحرب العالمية الأولى، يحاول المصممون والمهندسون تحسين هذه الآليات الضخمة الفولاذية، في هذا البرنامج، طاقم دبابة أميركية متدرّج سيسمح لنا بإلقاء نظرة حصرية على أحدث دبابة قتالية من طراز (أبرامز أم 1 أي 2) في موقع (فورت هود) العسكري فيما سيلقي مؤرخو الدبابات والمحاربون القدامى الضوء على التطورات الرئيسية التي شهدتها الدبابات على مرّ الزمن ما الذي يجعل من (أبرامز) إحدى أفضل الدبابات حالياً؟ خلال تاريخ الدبابة الذي يمتد على مدى قرن تقريباً كيف انتهى بها المطاف هنا؟ ثلاثة عوامل تحدد الدبابة: الحركية والقدرة النارية والحماية في ميدان (نورث هود)، تظهر دبابة (أبرامز) الحديثة خفّة وسرعة مذهلتين نسبة إلى آلية تزن قرابة 70 طناً حين تكون مستعدة للقتال، على الفور، تتضح ميزتها، السلاسل، ترسم الدبابة طريقها أمام الآلية ثم تمرّ عليها، عرض السلاسل يخفف من وطأة ثقل دبابة (أبرامس) على سطح الطريق عبر استخدام الشهادات الشخصية والأرشيف إضافة إلى شريط صُوّر خصيصاً داخل الدبابة خلال إطلاق الذخيرة الحية، ننتقل لسرد قصة القدرة النارية، دبابة (أبرامز) مزوّدة بأحدث التكنولوجيا لتحديد الأهداف وتدميرها على بعد ثلاثة كيلومترات، هذا التفوّق التقني بُرهن خلال حرب الخليج الأولى عام 1991 حين استطاعت الدبابات بقيادة القائد (بول فانك) تحديد موقع دبابات العدو وتدميرها قبل أن يتمكن القادة العراقيون من إدارة أبراج دباباتهم، بفضل المعارك الحية والرسوم البيانية، نرى كامل أجهزة الدبابات الحديثة بما فيها تصوير حراري يؤمّن رؤية ليلية واضحة وتقنية تعيين المدى بالليزر. نقارنها بالأجهزة المحدودة المتوفرة لمدفعيي الحرب العالمية الأولى، استخدموا تقنية إطلاق النار خلف الهدف وأمامه لتحديد مداه، الأمر بسيط، كانت مسألة تجربة، إطلاق القذائف على أمل أن تصيب الهدف وتعديل ماسورة المدفع وفقاً لذلك تعلموا هذه التقنية من مدفعيي القرن السابع عشر، كما أن نوعية الذخائر تحدد الدبابة وقد شهدت تطوراً كبيراً على مرّ السنين، نظهر كيف تطوّرت الطلقات الخارقة للدروع انطلاقاً من أفكار القرن السابع عشر، لتعزيز قدرة مدافعهم، استخدموا كتلة خشبية خلف كل قذيفة مدفع، ضمن ذلك استخدام قدرة الشحنة كاملة لدفع القذيفة من الماسورة بأسرع وقت ممكن، خلال المراحل الأخيرة من الحرب العالمية الثانية نفسر كيف توصّل البريطانيون إلى نسخة معدّلة عن الكتلة الخشبية التي تندفع في الهواء كسهم ضخم وقد تخترق حتى الدرع الأكثر تخانة، في نهاية الفيلم، نلقي نظرة على تطوّر الدرع وسنرى كيف أدّى بحث عالم ألماني في نهاية الستينات إلى إنتاج درع مضاد للمتفجرات غالباً ما يُستخدم على دبابات اليوم، الدبابة جزء أساسي من الحروب منذ الحرب العالمية الأولى، تُجرّب تقنيات جديدة طوال الوقت مثل الدرع المضاد للمتفجرات والأسلحة الكهربائي، لكن كما تظهر النزاعات الحديثة، لا بديل عن الدبابة حتى الآن.
إعلانات

الصور