http://assets.natgeotv.com/Shows/7008.jpg

وصف

إنه أحد الأماكن الأكثر انبساطا في أميركا الشمالية، امتداد عملاق من الملح وهو شاسع بحيث يمكنكم رؤية تقوس الأرض. كل سنة، الآلاف من سائقي السيارات السريعة المعدلة يتجهون إلى بونفيل سولت فلاتس في يوتاه لإنجاز مهمة واحدة وهي قيادة سياراتهم بسرعة قصوى. أسرع سيارات رباعية الدفع في العالم تحتاج إلى حلبة طولها حوالى 11 كيلومترا وسطح أملس كالزجاج لكن هذه السنة، حالة الملح سيئة وبالتالي بانتظار مدير السباقات مايك كوك مهمة شاقة كون الحلبة غير ملساء، على عدة فرق العمل على مدار الساعة خلال الأيام القليلة الأخيرة قبل السباق عبر استخدام شاحنات تزن خمسة أطنان ومزودة بأدوات الصقل والتقطيع، سيسير أفراد الفرق على المسار لمحاولة تلميس النتوءات والكتل. بالنسبة إلى السيارات المنطلقة بسرعة 640 كيلومترا في الساعة، خلل واحد على الحلبة قد يتسبب بغزل السيارات أو أسوأ من ذلك قد يتسبب بحوادث بالمستوى المطلوب. لقياس هذه السرعات المذهلة تتمركز وحدات توقيت متطورة في نقاط محددة مسبقاً بمحاذاة الحلبة، أجهزة إحساس بصرية دقيقة جدا تلتقط صوراً سريعة بالغة الدقة.بحلول نهاية الأسبوع، قد تحطم الأرقام القياسية وقد تزهق الأرواح في بونفيل، الملح يتحكم بكل ذلك.

إعلانات